مُهمّتنا

USAHello يساعد اللاجئين، طالبي اللجوء، المهاجرين والمجتمعات المرحبة بهم على الازدهار من خلال معلومات وموارد مجانية عالية الجودة على الإنترنت بعدة لغات.

رُؤْيَتُنا

USAHello يتصور عالماً يمكن فيه لجميع القادمين الجدد التعلم والازدهار في المجتمعات المرحبة الشاملة.

قِيمُنا

يُقدّم USAHello التنوع، التعليم والتعاون. يحترم USAHello ويحتفي بغنى اللاجئين والمهاجرين من المعرفة والخبرة الحياتية.

اًمجموعة في درس للكبار خارج
الصورة: iStock/lisegagne

لماذا عملنا مهم

إن حجم أزمة اللاجئين الحالية، وحجم الصدمة، وانتشار عمليات الاندماج المُريعة والنتائج الرهيبة التي قد تسفر عن فشلها في جميع أنحاء العالم، تتطلب استجابات مبتكرة. و حاجة ملحة، ليس فقط للأفراد الفارين من المأساة ولكن لنا جميعا ولمستقبل مجتمعاتنا.

تاريخياً، عُرفت الولايات المتحدة بأنها بلد يرحب بالتنوع ويتيح للمهاجرين فرصاً هائلة. بيد أن الواقع هو أن هناك حواجز هيكلية تحول دون الاندماج الفعال أدت إلى اتساع التفاوت بين سكاننا المولودين في الخارج والسكان الأصليين.

غالباً ما يكافح اللاجئون والمهاجرون لتعلم اللغة الإنجليزية ويواجهون صعوبات في العثور على وظائف للأجر المعيشي، السكن اللائق، الرعاية الصحية، التعليم، النقل. الكثيرون منهم يجهلون الخدمات الاجتماعية القائمة، وهم لا يستخدمون الموارد المتاحة استخداما ًوافياً. ونتيجة لذلك، يشعر القادمون الجدد إلى حد كبير بأنهم مهمشون أو معزولون، وهم يعانون بصورة منهجية من نقص العمالة والعوز الأقتصادي.

يستخدم USAHello قوة الإنترنت وتكنولوجيا الهاتف المحمول للتغلب على هذه الحواجز من خلال إتاحة جميع المعلومات التي يحتاجها الوافدون الجدد في مركز واحد عبر الإنترنت. يوفر موقعنا الإلكتروني برامج وموارد مصممة من قبل اللاجئين والمهاجرين ومن أجلهم. خدمات USAHello مجانية، مع ترجمة ومتاحة من أي مكان وفي أي وقت.

هدفنا هو مساعدة الملايين من المقيمين في الولايات المتحدة من المولودين في الخارج على خلق حياة جديدة لأنفسهم ولأسرهم. إن الاندماج الناجح لأولئك الموجودين هنا بالفعل وأولئك الذين قد يأتون في المستقبل سيعزز اقتصادنا، ويجعل مجتمعاتنا أكثر مرونة، ويعزز ديمقراطيتنا.